أهلاً ومرحبا بأعضاء وزوار منتدانا الكريم
إذا كنت زائر بإمكانك التفاعل وعمل اقتراحاتك مع المنتدى من خلال واحة الزوار.
كما أنه بإمكانك الإطلاع على كافة الأقسام الأخرى.
وفي حال رغبتكم بالتسجيل يرجى التوجه لزر التسجيل.
وإذا كنت عضو بإمكانك التفاعل من خلال باقي الأقسام.


شاطر
اذهب الى الأسفل
عدد المساهمات : 3
نقاط : 7
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/01/2018
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

نفس الإنسان والأثير والنور والشياطين -------1

في الأحد فبراير 11, 2018 11:25 pm

نفس الإنسان والأثير والنور والشياطين -------1

كلما صفت نفس الإنسان كلما صفت نظرته ورؤيته للعالم

كلما هدأت وسكنت واستقرت كلما جذبت إليها المتحركات

إذا تأملت صنعت حولها مجالا من النور

وإذا تفكرت

وإذا تدبرت

ولم يستطع إبليس والشياطين وكل قوى الشر الأثيرية أن تعيش في هذا المجال أو تخترقه

فإذا حاولت احترقت

ولهذا كان يفر الشيطان من عمر بن الخطاب رضي الله عنه إذا رآه سلك واديا سلك آخر

إذن أنت عامل جذب للنور إذا سلكت طريق النور

وأنت عامل جذب للظلام وقوى الشر إذا سقطت نفسك وتغلبت الدونية على الهمة العالية وسلكت طريق الظلام

فاختر لنفسك النور أو الظلام

أنت في داخلك قوى عظيمة لكنك لم تبحث عنها فلم تصل إليها

محمد سيد 11-2-2018

باحث ومؤلف

----------
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى